المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هــــــل تريــــد ان تضمن الجنه في رمضان


بــنــــدر
08-26-2010, 12:11 AM
_…ـ-*™£:بــسمـ الله الرحمــن الرحيـــيمـ:£™*-ـ…_

بمداد المحبة وبروح الأخوة في الله أكتب إليكم هذه الكلمات رجاء أن نكون جميعا إن شاء الله من السعداء .

وعسى أن نجد لذَة الراحة عندما نضع أول قدم في أرض الجنة .
ولكن كيف نصل ؟ وما هو الطريق ؟

إن شهر رمضان جسر ممدود إلى الجنة ، من عرف كيف يسير في دربه وضع أقدامه في الجنة يوم تزّل أقدام وأقدام في النار .

أخي أختي: إذا أردنا أن نكون من سعداء رمضان وعتقائه من النار فلابد أن نفهم وندرك ونعقل عدة أمور .


أولا :

أنّ الصوم ليس مجرد امتناع عن الأكل والشرب والجماع :


فخاب وخسر من ظن أن هذا هو الصيام فحسب، فهل الله تعالى في حاجة إلى تعذيبنا ؟ أم الله تعالى في حاجة إلى أن يجوعنا ويعطشنا ؟
تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا ، فالله غني عنا، فهو الحي القيوم سبحانه ،لا تضره معصية العاصي ولا تنفعه طاعة الطائع .
ولكنّ الصوم تربية متكاملة للإنسان ، لهذا فالصيام الحقيقي هو صيام القلب وصيام العقل والفكر وصيام الجوارح .
فليس بصائم من يصوم بفيه عن الأكل والشرب , ولا يصوم بقلبه عن أمراض النفوس من حسد وبغض وحقد وشحناء , فعن ‏ ‏أبي هريرة ‏رضي الله عنه أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال: "‏ ‏ ‏إياكم ‏ ‏ والحسد ‏ ‏فإن ‏ ‏الحسد ‏ ‏يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب ‏ ‏أو قال العشب."
وليس بصائم من صام عن الأكل والشرب ولم يصم بجوارحه عن أذيّة الناس بالغيبة والنميمة والإستهزاء والسخرية والوقوع في الأعراض والكذب والغش والخداع والبطش بالمؤمنين بيده ورجله , فعن ‏ ‏أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال: "‏ ‏ ‏من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه ‏."
وليس بصائم من صام بفيه عن الأكل والشرب ولم يصم بعقله عما يغضب الله ، فتجده يُحَكِّمُ عقله على نصوص الوحي الكريم الشريف ، فما وافق هواه قبله وما خالفه رده .
وإذا ذُكِّرَ بأمر الله وبأمر رسوله صلى الله عليه وسلم , أعرض وأستكبر,
" {وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ }البقرة206"
"
"
أخي الحبيب / أختي الحبيبة :

الصوم الصحيح الذي يدخل صاحبه الجنة هو صوم العقل والقلب والجوارح عن كل ما يغضب الله سبحانه.
"
"
:
ثانيا :

أنّ الصوم عبادة وليس عادة :

فالصوم الذي يضمن لصاحبه الجنة هو صوم العقلاء , أولوا الألباب :
والعاقل هو الذي يعرف ماذا يفعل , ولماذا يفعل .
وإنّك ترى كثيرا من الصائمين لا أثر للصوم على أخلاقهم وسلوكهم , لأن صومهم ليس صوم عقل مؤمن, بل صوم عادة جامدة ومتابعة للناس ليس أكثر ، وجدوا الناس يصومون فصاموا , وجدوا أبائهم يصومون فصاموا.
لهذا لم يكن رمضان عنصرا فاعلا حيّا مؤثرا في حياتهم , بل هو شهر ولد ميتا في قلوبهم ونفوسهم , فلم يعرفوا له قيمة , ولم يرفعوا له قدرا . ولا أقصد بالعقلاء هنا أصحاب الشهادات ، بل العقلاء هم الذين يعرفون أنهم بصومهم يسجدون في محراب العبادة بقلوبهم وعقولهم وجوارحهم تعظيما وإجلالا لرب العالمين , واستسلاما لمالك الملك فيما يأمر وينهي ، بروح مفعمة بالمحبة للمعبود العظيم الواحد الأحد سبحانه وتعالى

ضجيج الصمت
08-26-2010, 03:47 AM
جزاك الله كل خير أخي بندر على طرحك القيم..
أدامك الله ورعاك

أغزيل
08-26-2010, 07:28 AM
جزيت خيرا اخوي

موضوع جدا مفيد

بوركت

بــنــــدر
08-26-2010, 02:26 PM
http://up.arab-x.com/Aug10/k3N32476.gif