المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فوائد الصوم الصحيّة


oday
08-10-2011, 10:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كُل عام وأنتم بخير من الله , وأعاده الله على الأمة الإسلاميّة بـ الخير والإعتدال في أحوالها

لـ الصائم أجر وثواب عند الله سبحانة وتعالى وجميع مصادر القران والسنة تثبت عظيم هذا الأجر لمن أراد التقرب
إلى الله عز وجل

ولم يأتي فرض الصوم على البشر إلا حكمتاً مِن رب العالمين , و لـ الصوم الأثر الكبير في التخلص مِن السموم و
الدهون المتراكمه في جسم الإنسان حيث أثبتت الدراسات العلمية ما من وسيلة لـ التخلص من السموم والزوائد
والدهون الزائده عن حاجة الجسم إلا عن طريق الصوم خصوصا المتواجدة في الأمعاء الدقيقة والغليظة في جسم الإنسان وخلايا الجسم في جميع أجزاء الجسم
وحكمة الله عزّ وجل في تغير وقت شهر رمضان على مدار السنة حتى يتماشى مع تكيف جسم الإنسان في تطهير الجسم بشكل متغير على مدار العام , سبحان الله

وهذا إقتباس لـ بعض فوائد الصوم الصحية من صحيفتي الرأي والدستور الأردنيّه




" اجرى الدراسة فريق بحث من المعهد الوطني الاميركي للهرم، برئاسة مارك ماتسون، وفيها حرم الباحثون فئرانا من الطعام ليوم كامل ووفروا لها كل الطعام في اليوم الذي تلاه لتأكل الكميات التي ترغب بها منه. وكرروا هذا الاجراء لايام عديدة، بحيث اصبحت الفئران تأكل في اليوم الذي يقدم فيه الطعام ضعف الكمية التي تأكلها الفئران الطبيعية في اليوم الواحد.
أظهرت نتائج الدراسة ان الفئران هذه عاشت حياة أطول بكثير وبصحة افضل بكثير من الفئران التي كانت تأكل الطعام يوميا. ويقول ماتسو ان سبب ذلك غير معروف، لكننا نعتقد ان الحرمان من الطعام ليوم واحد يعرض خلايا الجسم لاجهاد معتدل، وان هذه الخلايا طورت مع الزمن قدرة افضل على التكيف مع ظروف الاجهاد الشديد. وقد يكون هذا مماثلا لما يحدث في رياضة رفع الاثقال اذ تتعرض خلايا العضلات لاجهاد يدفعها مع الزمن الى ان تنمو اكثر، وتكون اقوى "

" في دراسة عيادية عن تأثير الصيام على ضغط الدم المرتفع، شملت 174 إنساناً ممن يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، طلب إليهم الاقتصار على تناول الفاكهة والخضراوات لمدة 2 إلى 3 أيام، ثم الاقتصار على شرب الماء لمدة 10 إلى 11 يوماً، تبعها 6 إلى 7 أيام من طعام قليل الدهون والصوديوم. وقد كان معدل ضغط دم الأشخاص في بداية التجربة بحدود 140/90 مم زئبق.
وقد لوحظ أن ضغط الدم انخفض في نهاية التجربة عند 90% من المشاركين. وكان الانخفاض أكثر عند الذين كان ضغط دمهم أعلى من المعدل. وكان معدل الانخفاض 37/13مم. وكان الانخفاض عند من سجلوا ضغط دم في بداية التجربة أكثر من 180/110 بحدود 60/17، وجميع الذين كانوا يتناولون علاجاً لضغط الدم قبل الصيام أصبحوا قادرين على التوقف عن تناوله.
ويقول الكاتب إن العديد من الدراسات المماثلة أظهرت أن الصيام واحد من أكثر الطرق فاعلية في تخفيض ضغط الدم والمحافظة على أداء القلب والأوعية الدموية لوظائفها بصورة طبيعية. وقد لوحظ فيها أيضاً أن ضغط الدم يميل لأن يبقى منخفضاً بعد التوقف عن الصيام عند جميع من اعتمدوا الصيام للتعامل مع مشكلات القلب والأوعية الدموية.
• لوحظ أن للصيام فوائد استثنائية في حالة أمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة، بما في ذلك هبوط القلب الاحتقاني وتقليل مستوى الدهنيات الثلاثية والكولسترول الكلي مع زيادة مستوى الكولسترول المفيد. إضافة إلى تأثيره الفاعل في علاج السكري من النوع الثاني والأمراض المرتبطة بالبدانة، وفي تقليل تكرار نوبات الصراع وحدتها واطالة المدة بين كل نوبة وأخرى.
• في عام 1988م أُجريت تجربة على 88 من المصابين بالتهاب البنكرياس الحاد، ووجد أنه كان للصيام تأثير ايجابي على وضعهم الصحي أفضل من أي أسلوب علاجي آخر. وقد لوحظ هذه الفائدة على العديد من المشكلات الصحية الأخرى أيضاً.
• أظهرت دراسات عدة تحسناً في كفاءة جهاز المناعة عند من يعانون من نقص فيها، إضافة إلى زيادة في عدد خلايا المناعة وفي نشاطها.
• أظهرت العديد من الدراسات العلمية دوراً فاعلاً للصيام في معالجة الأمراض النفسجمية، وتهيج القولون وقرحات الجهاز الهضمي والربو والاكتئاب والحساسية وانفصام الشخصية وتليفات الجهاز البولي والأمراض الطفيلية المعوية، وحمى القش وغيرها.
• وبالرغم من أن فائدة الصيام في مكافحة السرطان لا تزال موضع جدل، فإن العديد من البيانات تظهر تأثيره الايجابي في ذلك، فعلى سبيل المثال لوحظ أن اخضاع جرذان المختبر لفترات صيام لمدة يومين أسبوعياً ساعد في الحيلولة دون تطور سرطان الكبد عندها" .