المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لانه الحب !!!


خالدالامل
09-25-2011, 03:57 AM
لانه الحب..
لم يتعب ولم يمل..
ولانه الحب..لم يضعف او يتقادم..
شعور قلبي عميق بعمق المشاعر في عذريتها والاحاسيس في عفويتها ..فهو ليس بالقاتل ولا المنتقم ولا الحاقد..
طعنوا فيه الكثيرون والكثيرات ..وتسموا باسمه من لم ينبض لهم في فلوبهم نبضة حب ..وزيفوه االاغلبية ومع ذلك بقي الحب كما هو لانه الحب..
هو الشعور الذي لن يعرفه ذئب بشري تلاعب بمشاعر فتاة من اجل المتعة والتفاخر..وهو شعور يصعب شرحه لمن ارخصت قيمتها فصارت سلعة رخيصة جدا..
الحب الذي اؤمن قناعة كاملة ان اول شراراته تصدر من القلب قبل ان تبداه الاعين..
طفولته تكبر مع المحبين لان جسر تواصلهم نقاء عفوي لايعرف ما يعرفه من لم يعرفوه مضمونا وتوهموه شعورا اشبه بالحب لكنه لم يكن ابدا الحب..
الم يجعل الحب صاحبه كتابا سطوره يقراها السهر ويظهرها الشعور بالاخر ويكتبها القلب ولا شيء غير القلب.الم يخرج اهات المحب شعرا ونثرا تصل للقلب ..وهنا اجزم ان من عرف الحب لم يعرف الغدر فيه والعكس بالعكس..
لانه الحب انتصر حتى مع فشل الكثيرين في الاحساس به لانهم افتقدوا سر الحب الحقيقي ان نحب في من نحب ما يجعلنا نحبه لا ان نحب من نراه لنتوهم الحب..
سفطوا في فخ شبيهه فلاموه عندما لم ينجحوا واتهموه عندما فشلوا ولم يدركوا ان فشلهم سببه قلوب اعماها الاعجاب والانجذاب ولم يدق الحب قلبها..
يامن فشلت في الحب لا تلمه فهل هو من فشل ام انت ..
ويامن تشبعت بكرهه هل حقا يستحق هذا الشعور الجميل منك ان تكرهه وانت من خانك قلبك في حسن الاختيار..
لا اؤمن الا بالحب النبيل العفيف الخالي من كل ذرة اسفاف النقي الذي يقبله الدين والعقل واما عدا ذلك فلا اؤمن به
اخبرته يوما انه سيفشل لاني علمت ان مافي قلبه مجرد وهم ومن يتبع الوهم لابد ان يسقط وسقط
واخبرتها حين احبت اسما انها احبت فقط من يسعفها من مشكلاتها دون ان تعرفه حق المعرفة فكادت ان تقع ضحية الوهم
اهو حقا شماعة الفشل لكي نبادره الاتهام ونحن من نحتاج الى قليل من الوعي لندكر كيف ومتى ومن نحب..
لانه الحب بقي الى هذه اللحظة الشعور الذي لا يوصف ولو اجتمع على وصفه امهر الكتاب وارقهم شعورا فلن يكتب ما يصف اقل القليل منه ..
لانه الحب فقد صنف على انه اصدق المشاعر لانه عندما يدق قلبك فتيقن ان نبضاته قد قررت ان تفقد سيطرتها وان كلماتك قد تبعثرت وربما وجدت لتلبكك وارتباكك عذرا ..اما حرارة انفاسك وترقبك وتجنبك المواجهة فهذه اعراضه ..اولم تلمح في عين من يحب بريقا اشبه بذلك الذي نراه في عيون الاطفال ..فهل الحب شعور يجيز الكذب والاحتيال وهو من وحي الطفولة..وباختصار بسيط فالمحب طفل المشاعر الذي لن يرتوي الا بجرعات منه..
هكذا قالوا لي وهكذا حدثوني عنه ..من وجد حلاوته شعورا عفويا صادقا بعيدا عن الاسفاف والابتذال والمخالفة..
اكثرنا التاوه والتشكي ونحن السبب ليس الحب..
واجزمنا بعدم وجوده وانه مجرد كذبة صدقناها والحقيقة اننا نبرر فشل لا ذنب للحب فيه..
لانه الحب لا تلم الحب فهو الاجدر بقلبك متى ما جلعته عفوية قلب لا يحب الا الاجدر بالحب نقاءا صدقا وحضورا لا اعجابا وهوسا بالغرائز..
ومهما شوهو ا صورته ..ومهما القوا عليه بالتهم ..ومهما جعلوه مبتذلا رخيصا فلايهم كل ذلك
المهم انه سيبقى كما اعرفه وكما صوره لي قلبي وعقلي انقى واطهر شعور
سيبقى عالما لم ادخله بعد لكني اضمن انه سيكون خاليا من الاسفاف والمجون والرخص الممتهن لانبل مشاعره
فبضاعة الكاذبون فيه كثيرة وكاسدة
واكاذيبهم متكررة ومستمرة
وذئاب البشر ممن يتصيدون فرائسهم بالجوار قد لطخت سمعته بما ليس فيه
لانه الحب ..سيبقى شعور التكافل والمحبة بين افراد الاسرة
وبين الاخوة والاقارب
وبين ااصدقاء والمحيطين
وبين كل حبيب وحبيبة جمعهم الرباط الحقيقي المشروع وهو الزواج
هكذا سابقي مفهومي عنه
وذلك ستبقى امي هي الحبيبة والقريبة بالنسبة لي
همسة السطر الاخير..لانه الحب ابقه في قلبك طاهرا تسلم من فشلك معه..
خالد10 بقلمي