المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : آه تتلوها آه


نزف المشاعر
09-26-2011, 01:52 PM
آهـ ..و آهـ .. تتلوها آهـ ...
http://up.graaam.com/forums/635736/01299268572.gif


كل منا له حاجات وأسرار خاصة منها جميل ومنها القبيح

والكل لا يسمح بمعرفة أسرارهـ ربما لأقرب قريب

لكن يوما ما لابد أن يأتي لتدخل فئة من الناس

لتفتيش حاجاتك الخاصة مهما كانت

وسوف يطلعون على أسرارك بدون تحفظ وبدون أذنك

وكل ما كنت تخفيه وتمنع من الجميع من معرفته

سوف يطلعون عليه

هل تعلم متى ذلك اليوم

أنه اليوم الذي يتخلى عنك أقرب الناس

حتى أمك وأبيك

يوم تريد الحديث فلا تستطيع

تريد المساعدة لا معين

تريد الرجوع لكنك في نهاية الطريق

تصرخ بأعلى صوتك لا مجيب

خوف ورعب

شده وكرب

عرق يتصبب وألم لايطاق

هل عرفت ذلك اليوم

انه يوم موتك ومفارقتك للدنيا

يوم انتقالك عن الحياة

لحظة تذوقك لكأس الموت

(وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد)

والسؤال إذا قاموا بجرد حاجاتك الخاصه

ماذا سيجدون في ذاكرة جوالك

ماهو أسمك بالبلوتوث

ماهي الأشرطة التي في سيارتك

ماذا سيجدون في غرفتك الخاصة

ماهي مشاركاتك بالمنتديات

ماهي علاقاتك مع الآخرين

ماذا سيقول عنك الناس فهم الشهداء في الأرض

هل سيفتقدك جماعة المسجد والإمام والمؤذن

أصحابك القريبين منك الذين يعرفون عنك كل شيء

ماذا سيقولون وماهي ذكرياتك معهم

أختي الفاضلة (لأخواتي النساء)

هل سيجد الناس بعد موتكم ملابس ساترة وغير مظهرة للزينه

هل سيجدون سجادة للصلاة ومصحف

هل سيجدون أوراق كفالة أيتام وأرامل

هل سيجدون أشرطة القران

http://up.graaam.com/forums/635736/11299268934.jpg


ذلك اليوم

الجميع يتمنى أنه لو قضى عمرهـ في طاعة الله


عموما تلك الساعة لم تأتي

ومازال معنا وقت للرجوع والاستعداد للموت ولقاء الله

ولنستمع ولنستمع إلى قول الله تعالى الذي طالما تغافلنا عنه ..


قال تعالى: ((ألم يأن للذين امنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين اوتوا الكتاب من قبل فطال
عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون ))

وقال تعالى ( ياأيهاالذين امنوا اتقوا الله ولتنظر نفس
ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون ))

نفعنا الله واياكم وجعلنا ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه

اللهم اتنا فى الدنيا حسنه وفى الاخره حسنه وقنا عذاب النار

http://up.graaam.com/forums/635736/01299268934.jpg

دمتم بخير..
زهره 2