المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضاع الامل فى الزواج


astray
02-08-2007, 09:15 AM
قصتي لا تخطر على بال أحد ولم أكن أتخيل انها ستسير إلى هذا الطريق الرهيب
ببساطة شديدة تزوجنا عرفيا لأنه لم يكن قادرا ماديا وبعد ثلاثة أشهر من الزواج فاجأني بخبر أسعد صدري وقلبي بأن مشكلتنا قد حلت حيث سيسافر بعد أسبوعين للعمل في الخارج براتب كبير يعود بعدها ليعلن زواجنا ولا تتخيلوا مدى سعادتنا في هذا اليوم وكان هذا اليوم السعيد آخر أيام سعادتي الحقيقية منذ سبع سنوات بالتمام والكمال فلم يعد حبيبي حتى اليوم من الخارج لقد اختفى تماما حتى أهله لا يعلمون مكانه وتركني وحيدة انتظره ولا استطيع الزواج من غيره لأنني ما زلت على ذمته ويبدو أنني سأظل على هذه الحالة مدى الحياة لا استطيع الزواج ولا استطيع الاعتراف وأوشك البقية الباقية من جمالي على الرحيل وفقدت حلم حياتي أن أصبح أما لأطفال مثل باقي الأمهات .

عبــ الرياض ــود
03-03-2007, 10:48 PM
كانت شجرة كبيرة مثمرة

مضللة وافرة الفروع و الثمرات

و جاء الطفل بجانبها ..... فرأته الشجرة الطيبة حزين فقالت له

ما بك ؟

قال لها
لا أجد أحدا يلعب معي

ابتسمت في هدوء و قالت

العب معي .... أجري حولي ... و لا تحزن

فجرى الطفل و لعب و تبدل حزنه بالسعادة .......... و اصبحت الشجرة في قمة السعادة

ثم

راح و تركها ................ وحيدة

مر الوقت .... و قد كبر الطفل و اصبح شاباً ....... و لاحظت الشجره وجهه العبوث

قالت له .... ما بك ؟

قال ....... أنا متعب جداااااا و اريد ان استريح

سارعت الشجرة بالقول

تعالى تعالى ....... استرح على جزعي ..... استرح في ظلي

استراح الشاب

ثم


......... راح ..... و تركها............. وحيدة

مر الوقت ........ و اصبح الشاب رجلاً ........ فرحت الشجرة لرؤيته

و انزعجت للهم الذي يعتلي وجهه

و في شغف سألته ما بك ؟

قال لها ..... ليس معي من المال ما يكفيني لسفري و رحلة حياتي


بدون تفكير ... اسرعت في بهجة و قالت ..... اقطع جزعي و اصنع منه قاربا يعينك على ذلك

فعل ذلك و سعدت الشجرة لسعادته ............... رغم ما حدث لها


مر الوقت ........ و اصبح رجلا كبيرا........ اشتاق ما تبقى من الشجرة لرؤيته

و كالعادة ..... سألت في لهفة ...... كيف حالك ..... اشتقت لك

قال الرجل................ اتعبتني الحياة ....... و اشقتني السنين

قالت له الشجرة ...... اتمنى لو كان عندي ما يزيح عنك هموم السنين و لكني لا املك إلا هذا الجزع القصير البسيط ... فاسترح عليه

فاراح الرجل رأسة على جزع الشجرة و كانت له هي الراحة المنشودة



اتعلمون من هي هذه الشجرة

الشجرة

هـــــــــــــي


الــــــــوالــــــــدين

نبع الوفا
03-03-2007, 11:01 PM
نااااايس والله يا نبضتي تسلم ايدك

اميرالقلوب
03-03-2007, 11:15 PM
جميله جدا يا نبضة

عبــ الرياض ــود
03-03-2007, 11:22 PM
تسلملى يا دقتى

عبــ الرياض ــود
03-03-2007, 11:24 PM
thnxxx emad

اميرالقلوب
03-03-2007, 11:31 PM
ههههههههههههههههههه