المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جريمة قتل الجزء 2


شفوق الحنين
07-12-2011, 04:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سامحوني تاخرت عليكم بالجزء 2من احداث الجريمة
لاختلافي مع صاحبة القضية وضحية الجريمة
لانها تطلب مني كتابة الاحداث بالتفصيل
ولكني احاول تستتير بعضها
ولكن مع اصرارها ساكتب محاولة اغفال اشياء بين السطور
فهى ترجوا حكمكم اذا هى فعلا الضحية او زوجها
ومعكم يترجم حرفي معانات تلك الزوجة
وارسم لكم بكلماتي اعترافاتها ع لسانها.
.
.
من اول كلمة نطقها قلبي وارسلها بحروفها الى مسمعه زوجي حبيبي
بصمت باعماقي حب جنوني
له باعماقي حب لا توصفه كلمات
ولا تشعره قلوب
حب اصبح كعبادة دون ان تراه عيوني
لان صورته وملامحه رسمها قلبي كما هو يشاء بالصورة اللي احببه
بها..
ومرت ايام خطوبة لم اسمع فيها كلمة حب او كلمة حنان
او استلطاف او هدية بسيطة
لم اشعر خلالها بارتباطه بي باى معنى سواء توقيع مني ومنه وشهود ع ورقة
خطوبة سريعة من ناحيتي اجهز له قلب يعشقه
روح تتنفس حبه
جسد يقاسمه الروح
احاسيس تتشوق للقاء احاسيسه
وهو يجهز غرفة سجني بين افراد عائلته
سرير مفروش باقمشة يضمنا اجساد بلا ارواح
استقبال خادمة تتلقى اوامر عائلته
.
.
التقينا وبدات الرحلة فى دروب الجريمة
.
اخوات... لكل شئ موعد التزمي بها
البسي لاستقبال الضيوف
اطبخي الاكل الذى نحبه
لا تسرفي فى استخدام ادوات البيت
لا تجلسي بغرفتك
الام... تفتيش دوري ع غرفتي
تفتيش ع ملابسي حتى زبالة غرفتي تفتش>>تكرمون
وجسدي لم يسلم من كشفها لعورته
زوج...نعم التزمي باوامرهم فهذا منزلهم
زوج...له عالمه الخاص لا اعلم ما يملك
لا اعلم اين يذهب
غياب مستمر
زوج ...غامض فى كل شئ
زوج..لا سبيل للتفاهم بيني وبينه
وفى زحمة حياتنا ...حبيبي تغزل فيني كما يتغزل الازواج
اجاب بصراخ انا لا اعرف هذة الامور وهذا طبعي
ايعجبك او اذهبي الى بيت اهلك
زوج.. لا يشعر فى وقت مرضي يشفيني بكلمة حنان
لا يحتويني بحبه فى وقت احتياجي لمؤنس وحشتي من امر ما
.
.
وفرت له كل الاجواء الرومانسية لا يعترف بها
انتظر الكلمة من شفتيه ليشعرني باني زوجة له
تقاسمه حياته تعيش معها افراحه تحمل عنه احزانه
ولكنه اختار ان يكون له عالمه ولي عالمي.
.
.
ااحببته ورضيت بحزني كى لا اضايقه
واقبل تجاهله لي لاني اشعر بانه يسعده
فيكفيني سعادته فاكتم حزني لتقصيره
.
.
انكسرت وتنازلت عن الكثير
اخترت اظهر بالكسيرة المسكينة ليشعر هو بشموخه
وابتسامة اتنصاره بكسري وذلي تسعدني فتهون احزاني
واستمرت الحياة لسنوات
ليعيش احداث جريمته ابناء مرضى نتيجة نفسيتي وانا احملهم
.
.
تابعوا الأن احداث الجريمة
برسم من حرفي
.
.

يتبع..تحت

شفوق الحنين
07-12-2011, 05:04 AM
أرسم إحساسها بإحساس حرفي


ليبكى جرحها بدمعي جرحي


معاً نقرا ألمها بتعبير فكري


.
http://pic.jro7i.com/data/media/4/b12.jpg





أيها الغصن أسمح لي


أحتضنك لأسمعك


شكوى ألمي


قف ياقلبي لأحاكمك


باى حق سلمت روحي لقاتلها


بحق حبه وعشقك


قتلت أحاسيسي ومشاعرها


ولكن ليس ذنبك لوحدك


فروحي بجنون تعشقه



وأنا لا شئ بلا حبه


فحياتي معناها بقربه


.


.

http://www.mzaeen.net/upfiles/0X402150.gif (http://www.ksaes.com/vb/t36090.html)



نعم يااقلبي...


أنا أحببته ليصل بي حبه للجنوون


أصبح لي هو الكون


حلمت كثيرا..


بان اكسب قلبه الحنون


وحبيبة قلبه أنا أكون


ويضمني معنى ومضمون


أنا أسكنته قلبي بحنان


ليكون اغلي إنسان


.


وللأسف....


.
http://i.imagehost.org/0782/mms8.gif (http://www.3br.cc/forum/t13137.html)



جمعتنا قسوة أيام


لتهدم قسوته الأحلام


تتنفس أنفاسي هواء أنفاسه


ومحروم قلبي من حنان إحساسه


وأتشوق لحضن أحضانه


قريبة أجسادنا


وبعيدة أرواحنا


.

http://www.mzaeen.net/upfiles/9F402346.gif (http://www.ksaes.com/vb/t36090.html)



أسهر الليل وحيدة


مصادقة دموع عنيدة


كاتمة إحزاني


مسافرة بفكري لمسافات بعيدة


أشتكى شوقي وأشتياقى له


حبيبي بجانبي ولكن أحاسيسه غريبة


لا اعلم أين مغتربة مشاعره


والى من تتجه أفكاره


.

http://a.imagehost.org/0980/mms11.gif (http://www.3br.cc/forum/t13137.html)



اليوم يحمل اليوم


والسنة تطوى السنة


وأدفع انكساري لإسعاده


أكتم دمعاتي


وأرسم ابتساماتي


لأرى شموخه بإذلالي


أسعده ليقتلني


بجبروت قلبه الأناني


.

http://www.mzaeen.net/upfiles/l4602347.gif (http://www.ksaes.com/vb/t36090.html)



تمنيت وحلمت


بأن يهتز إحساسه


ويشعر بوجودي


كم وكم لمحت


أهديت وبالتعبير أبدعت


لكسب حبه وحنانه


فأهداني تدمير وجودي


.

http://www.mzaeen.net/upfiles/uGs02347.gif (http://www.ksaes.com/vb/t36090.html)



حبيبي حرام..


لماذا تقتل فيني الإحساس


أهو ذنب حبي لك


أم قمة عشقك


فبحبك كتبتني قصة


وعشقي لك العنوان


فمتى بعيون قلبك


تقرئاني وتشعر بي


فليس للزمان أمان


قد ياتي يوما وأرحل


وتبكيني فتفقد حبي


وأخاف بان لا تجد قلبا يسعدك بعد قلبي


.


.



انتظرونا في الجزء 3 والأخير


مودتي لكم

عبدالله بن سالم
07-12-2011, 11:25 AM
السلام عليكم
اسعد الله اوقاتك بكل خير
سعيد انني اول من يرد هنا
يقولون في الافلام المصرية (هل لديك اقوال اخرى)
حتما سنجدها في الجزء الاخير
عموما لا اريد استباق الاحداث
ولكن مجرد تعقيب بسيط
يقال أن علي بن الجهم(شاعر بدوي عاش في زمن الخليفة العباسي المتوكل) عاش في شبابه في بيئة صحراوية قاسية،على الرغم من الشاعرية الفذة التي تتأجج في صدره،إلا ان البيئة تؤثر في الإنسان،وتتكون في شخصيته آثارها،لذا قيل عن علي بن الجهم ان قساوة البادية اثرت فيه كثيرا، فكان علي بن الجهم بدويا جافا قاسيا أثرت فيه البادية كثيرا،مع انه كان رشيق المعاني لطيف المقاصد إلا أن الحياة الجافة اثرت على الفاظه، فذات مرة ضاقت به الحال فذهب إلى المتوكل على الله لينشده الشعر، فعندما دخل على المتوكل قال:
أنت كالكلب في حِفاظِكَ للود** وكالتيسِ في قراعِ الخطوبِ
أنت كالدلوِ لا عدمناك دولا** من كبار الدلا كثير الذنوبِ
فعندما قال هذه الأبيات لخليفة المؤمنين،أجمع الحضور على ضربه ولكن قال لهم المتوكل: أتركوه..!
وبعد فترة من الزمن،وبعد أن تأقلم على بن الجهم على ذلك المكان دعاه المتوكل وجمع الناس وقال لعلي بن الجهم أنشدنا شعرا. فقال علي بن الجهم قصيدة تعتبر اروع ما قاله،حتى قال عنها الشعراء،لو لم يكن لديه إلا هي تكفيه أن يكون اشعر الناس. فقال على بن الجهم:
عيون المها بين الرصافة والجسر** جلبنا الهوى من حيث ادري ولا ادري
الخ القصيدة المعروفه

لازلت اكرر واشدد على مسالة البيئه وتاثيرها علينا وتأثرنا بها سواء كانت البيئة داخلية او خارجيه.
فبما ان الزوج قد اختار البيئة الزوجيه فذلك يعني ان الزوجة نصف بيئته فلها ان تؤثر وتتأثر
ترقبي ومودتي
وعذرا على الاطاله

شفوق الحنين
07-12-2011, 03:47 PM
”اقتباس:


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن سالم http://www.eshrag.net/vb/utech_eshrag_plus4/buttons/viewpost.gif (http://www.eshrag.net/vb/showthread.php?p=640949#post640949)
السلام عليكم
اسعد الله اوقاتك بكل خير
سعيد انني اول من يرد هنا
يقولون في الافلام المصرية (هل لديك اقوال اخرى)
حتما سنجدها في الجزء الاخير
عموما لا اريد استباق الاحداث
ولكن مجرد تعقيب بسيط
يقال أن علي بن الجهم(شاعر بدوي عاش في زمن الخليفة العباسي المتوكل) عاش في شبابه في بيئة صحراوية قاسية،على الرغم من الشاعرية الفذة التي تتأجج في صدره،إلا ان البيئة تؤثر في الإنسان،وتتكون في شخصيته آثارها،لذا قيل عن علي بن الجهم ان قساوة البادية اثرت فيه كثيرا، فكان علي بن الجهم بدويا جافا قاسيا أثرت فيه البادية كثيرا،مع انه كان رشيق المعاني لطيف المقاصد إلا أن الحياة الجافة اثرت على الفاظه، فذات مرة ضاقت به الحال فذهب إلى المتوكل على الله لينشده الشعر، فعندما دخل على المتوكل قال:
أنت كالكلب في حِفاظِكَ للود** وكالتيسِ في قراعِ الخطوبِ
أنت كالدلوِ لا عدمناك دولا** من كبار الدلا كثير الذنوبِ
فعندما قال هذه الأبيات لخليفة المؤمنين،أجمع الحضور على ضربه ولكن قال لهم المتوكل: أتركوه..!
وبعد فترة من الزمن،وبعد أن تأقلم على بن الجهم على ذلك المكان دعاه المتوكل وجمع الناس وقال لعلي بن الجهم أنشدنا شعرا. فقال علي بن الجهم قصيدة تعتبر اروع ما قاله،حتى قال عنها الشعراء،لو لم يكن لديه إلا هي تكفيه أن يكون اشعر الناس. فقال على بن الجهم:
عيون المها بين الرصافة والجسر** جلبنا الهوى من حيث ادري ولا ادري
الخ القصيدة المعروفه

لازلت اكرر واشدد على مسالة البيئه وتاثيرها علينا وتأثرنا بها سواء كانت البيئة داخلية او خارجيه.
فبما ان الزوج قد اختار البيئة الزوجيه فذلك يعني ان الزوجة نصف بيئته فلها ان تؤثر وتتأثر
ترقبي ومودتي

وعذرا على الاطاله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ربي يسعد أوقاتك بكل خير وسعادة
ويشرفني تكون اول من يرد هنا
فلوجودك صداهـ الخاص
تروق لي دائما افكارك المترجمة بحروف من ذهب ع صفحاتي
واني لأجد لثقافتك بعد مميز وممتع يسعدني بان نرتجف من نهرها القليل ونطمع بالكثير
.
فى بداية قرائتي لسردك قصة هذا الشعر اللطيف
خطر ببالي بان مقصدك تاثير البيئة ع الزوج وطريقته مع زوجتها
متاثرة ببيئة اهله ولكن بالاخير اكتشفت وفهمت قصدك
فانت تقصد بان الزوجة هى البيئة التى انت تقصدها
نعم اخي فان الزوجة هى بيئة لها تاثيرها تأثر وتتاثر
واحب ان اوضح لكم بان الزوجة عملت ما تستطيع من تاثيرات لكسب زوجها والتقرب له
ووفرت البيئة التى تسعده ولكن للاسف بان زوجها له نفسية مختلفة هى بدورهها لم تستطيع فهمه
وللاسف لم تتوصل لطريق تفاهم يجمعهما
كما مشهور عندنا...
أجيه من اليمين يروح يسار واجيه من اليسار يروح يمين
.
.
بصراحة انا الى احترت هههههههه
ليتكم تساعدونها لعلا الله يلهمكم بحل يسعدها مع زوجها
.
اخي عبد الله اسعدتني كثيرااااا جدااااا بمرورك الغالى
ا

نظرة حياء
07-12-2011, 03:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عزيزتي شفوق
اعتذر عن الرد هذه المره فــ أنا ســ أترقب الجزء الاخير من مسلسلك ..
و لااخفي اعجابي بطريقة سردك للاحداث ..
مبدعه يا الغلا ..
ولكن اسمحي لي أن التزم جانب الصمت حتى تكتمل الصورة ..
حينها ربما نستطيع تقديم ما يعود بالفائدة لــ تلك الزوجه .
وفقك الله حبيبتي وجعلك عونا للجميع على الخير ..
عادتك فقد كنت من الناس الذين قدمت لهم شفوق يد المساعدة ..
دمتِ حبيبتي بحب ..

zaouimokhtar
07-12-2011, 06:27 PM
شفوق الحنين في البداية أشكرك على كلماتك الطيبة وعلى الدعوة لمشاركتكم النقاش


جريمة قتل هو عنوان تلك القصة التي تناولها موضوعك بأسلوب نجح إلى حد كبير
في تصوير معاناة زوجة قُتل احساسها وانهارت مشاعرها والجاني كما تُشير القصة
هو شريك حياتها
لكن العدل والمنطق يقتضي أن نعرف ملابسات هذه الجريمة والدوافع التي أدت إلى
حدوثها ولعل غياب الطرف الثاني وسماع أقواله يجعل من الصعوبة بمكان تحديد المُدان
الحقيقي في هذه الجريمة
وإذا سلمنا جدلا أن ما ترويه هذه المرأة هوفعلا تجسيد لحقيقة زوجها المتغطرس الذي
لايعرف قلبه إلا الجفاء والغلظة وهذا أمر مُمكن حدوثه والواقع يُثبت أن هناك جرائم قتل
من هذا القبيل تحدث يوميا دون أن يتقدم الضحايا بالتصريح بها أوالإعلان عنها
ويكتفين بكبت همهن واخفاء مظلمتهن خوفا من عدم انصافهن والأخذ بحقوقهن

وأمام هذا الواقع الأليم لايسعنا إلا أن نُقدم بعض النصائح لهذه المرأة ومثيلاتها
لعل فيها ما يُخفف من همها ويُواسيها في مصيبتها
إذا كان الزوج يصر على التجهم "والتكشيرة" داخل البيت ليضفي جواً من الكآبة
وينتهج سلوك السخرية من زوجته ويٌقلل من شأنها ويُحطم مشاعرها
فإن علماء النفس يقدمون لنا هذه النصائح:
عليك أيتها الزوجة أن تتجاهلي ذلك وتردي عليه بطريقة تشعره بأنه يخسر من وراء هذا السلوك حتى تقطعي عليه خط الاستمرار في هذه السلوكيات. أما الاستجابة للعنف والاستكانة والاستسلام فهذا معناه أنك تؤكدين له أن هذا السلوك سلاح قوي ضدك وبالتالي يشعر الزوج أن سلاح التكشيرة الذي يواجه به ضعفه أمام أولاده وزوجته سلاح فاسد لا يفيد وعليه التراجع عنه.

احرصي على أن يكون لك اهتمامات أخرى في الحياة كنوع من إيجاد البدائل في منهج حياة حتى لا تدخلي في مهاترات وسلوكيات عدوانية من زوج يصر على النكد والتجهم وتجاهلك في اتخاذ القرارات المصيرية.



- ولا شك أن الاهتمام بالهوايات والأولاد والصداقات وتجاهل العدوان الآتي من الزوج غير الطبيعي يجعله يغير من سلوكه أو على الأقل يتوقف عن هذا السلوك العدواني، وتنجح الزوجة الذكية في الخروج من محاصرة إطار النكد الذي يحاول أن يفرضه عليها.



- وعندما يستشعر مثل هذا الزوج الذي يتعمد إهانة زوجته وتجاهلها أنها زوجة ذات شخصية قوية، وأنها تستطيع أن تعيش مع نفسها باهتماماتها فإنه يتراجع عن سلوكه العدواني.

وباستطاعة الزوجة التي تواجه هذه الحالة أن توضح للزوج عيوبه بطريقة مهذبة تشعره بأن مثل هذه السلوكيات المتعمدة لن تفيد في حياتهما الزوجية، وأن أساس النجاح في الحياة هو أن يسود التفاهم والود بين الزوجين وليس التعنت والتعمد في إيذاء مشاعر الآخر.

أخيرا تقبلي مروري ولنا عودة إن شاء الله بعدما يكتمل المشهد
تحياتي واحتراماتي

شفوق الحنين
07-12-2011, 08:08 PM
”اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نظرة حياء http://www.eshrag.net/vb/utech_eshrag_plus4/buttons/viewpost.gif (http://www.eshrag.net/vb/showthread.php?p=641288#post641288)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزتي شفوق
اعتذر عن الرد هذه المره فــ أنا ســ أترقب الجزء الاخير من مسلسلك ..
و لااخفي اعجابي بطريقة سردك للاحداث ..
مبدعه يا الغلا ..
ولكن اسمحي لي أن التزم جانب الصمت حتى تكتمل الصورة ..
حينها ربما نستطيع تقديم ما يعود بالفائدة لــ تلك الزوجه .
وفقك الله حبيبتي وجعلك عونا للجميع على الخير ..
عادتك فقد كنت من الناس الذين قدمت لهم شفوق يد المساعدة ..
دمتِ حبيبتي بحب ..



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
نورتي غاليتي نظرة
مرورك بحد ذاته فخر لي
وله معنى يسعد قلبي كثيرااا
.
انا متاكدة بانك تحملين
بداخلك غيوم ستمطر مطر الفائدة والسعادة لتلك الزوجة
انا وهى ننتظر منك ذلك الكرم منك
.
وممتنة لك اختي ع اطرائك لي
وقد ابكيتي قلبي قبل عيني دموع فرح وسعادة
بانك من منهم استفادوا من اعطاء شفوق
واتمنى بان يحتسب الله عملي خالصاً لرضائه
وكسب عفوه ورحمته
.
ااشكرك حبيبتي نظرة اسعدتيني بمرورك المتميزدائما برقتك
وعذوبة تعابيرك

شفوق الحنين
07-12-2011, 10:19 PM
”اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zaouimokhtar http://www.eshrag.net/vb/utech_eshrag_plus4/buttons/viewpost.gif (http://www.eshrag.net/vb/showthread.php?p=641495#post641495)
شفوق الحنين في البداية أشكرك على كلماتك الطيبة وعلى الدعوة لمشاركتكم النقاش
العفو يا اخي
يشرفني تواجدك
وتسعدني مناقشتك



جريمة قتل هو عنوان تلك القصة التي تناولها موضوعك بأسلوب نجح إلى حد كبير
في تصوير معاناة زوجة قُتل احساسها وانهارت مشاعرها والجاني كما تُشير القصة
هو شريك حياتها
لكن العدل والمنطق يقتضي أن نعرف ملابسات هذه الجريمة والدوافع التي أدت إلى
حدوثها ولعل غياب الطرف الثاني وسماع أقواله يجعل من الصعوبة بمكان تحديد المُدان
الحقيقي في هذه الجريمة
وإذا سلمنا جدلا أن ما ترويه هذه المرأة هوفعلا تجسيد لحقيقة زوجها المتغطرس الذي
لايعرف قلبه إلا الجفاء والغلظة وهذا أمر مُمكن حدوثه والواقع يُثبت أن هناك جرائم قتل
من هذا القبيل تحدث يوميا دون أن يتقدم الضحايا بالتصريح بها أوالإعلان عنها
ويكتفين بكبت همهن واخفاء مظلمتهن خوفا من عدم انصافهن والأخذ بحقوقهن

معك حق اخي
لابد من حظور الطرف الاخر لفهم ملابسات القضية
ولكن من الصعب احظاره مع اني اتمنى ان يشارك
ويدافع او يبين دوافعه لتلك الجريمة
وهى ايضا تود ذلك بان يبوح زوجها
لماذا هذة المعاملة بتجاهلها وقتل مشاعرها
.
وفعلا هناك الكثيرات وراء ابواب لبيوت
تسكنها الوحشة بسبب ما تتعرضن له من تجاهل ازواجهن
والقسوة فى طريقة التعامل بعدم الاعتراف بكونهن زوجات وليست مكملات لديكور المنزل

وأمام هذا الواقع الأليم لايسعنا إلا أن نُقدم بعض النصائح لهذه المرأة ومثيلاتها
لعل فيها ما يُخفف من همها ويُواسيها في مصيبتها
إذا كان الزوج يصر على التجهم "والتكشيرة" داخل البيت ليضفي جواً من الكآبة
وينتهج سلوك السخرية من زوجته ويٌقلل من شأنها ويُحطم مشاعرها
فإن علماء النفس يقدمون لنا هذه النصائح:
عليك أيتها الزوجة أن تتجاهلي ذلك وتردي عليه بطريقة تشعره بأنه يخسر من وراء هذا السلوك حتى تقطعي عليه خط الاستمرار في هذه السلوكيات. أما الاستجابة للعنف والاستكانة والاستسلام فهذا معناه أنك تؤكدين له أن هذا السلوك سلاح قوي ضدك وبالتالي يشعر الزوج أن سلاح التكشيرة الذي يواجه به ضعفه أمام أولاده وزوجته سلاح فاسد لا يفيد وعليه التراجع عنه.
الزوجة هنا حاولت واتبعت اكثر من اسلوب
لتوصل لزوجها قسوتة فى قتل مشاعرها
وانكارها كزوجة لها احاسيسها
ولكن دون جدوى
هى طبعا غلطانة فى استسلامها لقسوته
ولكن حبها الجنوني له اهم الاسباب
وووجود الابناء سبب اخر
وخوفها من هدم بيتها سبب اخر
وطبيعة الطيبة التى تربت عليها
واكتسبتها من امها واهلها
تجعلها تتقبل تلك القسوة


احرصي على أن يكون لك اهتمامات أخرى في الحياة كنوع من إيجاد البدائل في منهج حياة حتى لا تدخلي في مهاترات وسلوكيات عدوانية من زوج يصر على النكد والتجهم وتجاهلك في اتخاذ القرارات المصيرية.



- ولا شك أن الاهتمام بالهوايات والأولاد والصداقات وتجاهل العدوان الآتي من الزوج غير الطبيعي يجعله يغير من سلوكه أو على الأقل يتوقف عن هذا السلوك العدواني، وتنجح الزوجة الذكية في الخروج من محاصرة إطار النكد الذي يحاول أن يفرضه عليها.
نعم هى فى الفترة الاخيرة
اتبعت ذلك الاسلوب بانشغالها ببعض امورها الخاصة
وصدقات وزيارة الاقارب
والاشتراك فى الحفلات
وفعلا هى لاحظت تجديد فى نفسيتها
مع انه زاد المسافة بينها وبين زوجها
الا انها ارتاحت بعض الشئ نفسيا
ووجدت لحظات بل ساعات تتناسى فيها عذاب تجاهل زوجها لها



- وعندما يستشعر مثل هذا الزوج الذي يتعمد إهانة زوجته وتجاهلها أنها زوجة ذات شخصية قوية، وأنها تستطيع أن تعيش مع نفسها باهتماماتها فإنه يتراجع عن سلوكه العدواني.

فعلا يا اخي الزوج استشعر انشغال تلك الزوجة
ومحاولاتها لبناء شخصيتها المستقلة
وبدء بعض الشئ بان يلتفت لها
مع انه يحاول منعها مثلا عدم السماح لها بالوظيفة
واللع العالم بقصده

وباستطاعة الزوجة التي تواجه هذه الحالة أن توضح للزوج عيوبه بطريقة مهذبة تشعره بأن مثل هذه السلوكيات المتعمدة لن تفيد في حياتهما الزوجية، وأن أساس النجاح في الحياة هو أن يسود التفاهم والود بين الزوجين وليس التعنت والتعمد في إيذاء مشاعر الآخر.
حاولت ولكن بدون فائدة

أخيرا تقبلي مروري ولنا عودة إن شاء الله بعدما يكتمل المشهد
تحياتي واحتراماتي
نورتني واسعدتني كثيييرااا
تقديري لك اخي

غادر
07-15-2011, 08:13 PM
والله انتي مبدعه جدا جدا

شوقتينا كثير لروايتك العظيمه

انتظر النهاااااااااايه

سيرين خالد
07-19-2011, 01:59 AM
الوضع مؤلم والبلوى عامة لدرجة فقدنا الامل في الزوج المتفهم السواد الأعظم من المتزوجات أسمع منهن مر الشكوى
وغير ذلك من شك وغيرة اما انا فلن اتزوج ما حييت يكفي شرفا الوقوف على هذه المآسي

ميخائيل
07-21-2011, 11:46 PM
كل الشكر لكي شفوق الحنين على هذا الجزء من الجريمه كما اسميتيه

وان كنت ارى انها تضحيه بكل ما تعني الكلمه من معنى

هي التضحيه اذن

هناك حقوق للزوج على الزوجه وحقوق للزوجة على الزوج

ان قام كل منهما كما ينبغي صدقيني سيبنى بينهما الحب ويكتمل بنيانه

انتي نقلتي ما ذكرته الفتاة المقتولة الاحاسيس ولايجب لنا الحكم حتى نسمع الى الراي الاخر


واعيد لكي ما ذكرته سابقا ان على الزوجه القيام بواجبات زوجها على اكمل وجه وتضع الاحاسيس جانبا
ليس قبولا بقتل الاحاسيس
لكن الاحصائيات والتجارب تقول ان المراه التي لا يهتم بها زوجها وتهتم هي ببيته وباكله وملبسه وعطره تستقبله وتودعه

ستجده مستقبلا رجلا سخره الله لها ... وسيجد الفرق كبير جدا عند غيابها عن بيته

واكيد يطول الكلام في هذه القضايا ولكن تبقى وجهات نظر

اجمل تحيه لكي موضوع رائع ...

البركان
07-23-2011, 10:49 PM
اختصر كلامي بكلمة شكرا

البركان
07-23-2011, 10:52 PM
شكرا