المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحوة جنون


هذيان حرف
02-16-2012, 10:42 AM
طرق بابي مجددا يستغيث
ولم يلبي عقلي النداء
بعد صراعااات مع ذلك المخلوق الضعيف الذي ينبض له بعنف
سأعيد تهيئته من جديد... وارمم منه مااكسر...

شهقاته ..كانت تزعج ليلي الساكن ..ب(سامحيني)
يبكيني ..كالطفل...
عاد اليّ ليرتوي بعد ان امتلئ عطشا من بحار حبهم الجافه.


http://eshrag.net/upload/viewimages/395031e676.jpg (http://www.eshrag.net/vb/redirector.php?url=http%3A%2F%2Feshrag.net%2Fuploa d%2Fdownload%2F395031e676.html)


اصرخ ...يامن كنت يوما حبيبي وأبكيني

أبكيني كما بكيتك دما وانت تدير ظهرك لي ب(انتهى)
أبكيني كما بكيتك كلما نااديت اسمك سهوا

أبكيني كما بكيتك وانا اسرق نظرات الحنين اليك
أبكيني كما بكيتك وانا انتظر على ذلك الرصيف الذي جمعنا يوما عل الشوق يزور قلبك واراك

ابكيني كما بكيتك وانا ابحث عنك في وجوه كل العائدين
في الاعياد... وفي ذكرى الحب والميلاد

ابكيني كما بكيت وانا في فوضة اشتياقي لك أغضب تاره واستكين كلما لمحت طيفك مقبلا من بين اشياءك يمنحني قبلة بين عيناي لارضى...ولاأجــدك

أبكي.. على قلبا حماك...منح لك الحب والحياه..
وجرع ته مرارة الفقد والحرمان

لن ..أسمح له ..بأن يشفع لك...ليعيدك الى منزله مرة اخرى
ساعيد تهيئته من جديد..وارمم منه ماانكسر

فـــ أبكيني عمرا

هذيان ورود

غادر
02-16-2012, 11:42 AM
انتي مجنونة
يخرب بيت الابداع لو ماسكنتي فيه

نظرة حياء
02-17-2012, 09:26 PM
هذيان الابداع
للحب معك مذاق اخر
وللعتاب معك رونق مختلف
تتوه الحروف وتضل طريقها امام هكذا جمال
امام هكذا تصوير
اتعلمين يا ابداع الحرف
اني هنا رحلت بعيدا لكلماتك وعتابك وتنهدات حرفك
بريق يسلب الالباب
للمرة المليون هنيئا لنا بك
فبكل اطلالة لك يظهر البدر دائما في سمائك
دمت مبدعة حروف هذيانك رسائل للمجبين
وفقك الله لكل خير وزادك اشراقا وبر
http://www.albdoo.info/uploaded/2086/1148274604.gif

alfares
02-24-2012, 11:06 PM
تتراقص الأحرف ترفاً في هذا النص المفعم بالجنون المتوشّح بالدمع


شموخ العشق يرتسم لنا جلياً في تلك الأسطر المكتوبة على جدار الفراق المرّ


للابداع درّك ياهذيان

ملاك وحبي هلاك
02-25-2012, 08:23 AM
يا سلام عليك يا عسل

يسلمو ع الكلمات المتألقة

ضجيج الصمت
03-07-2012, 03:53 AM
في ابتعاد الأحبة يصيبنا شيئاً من الجنون لفراقهم المرير فيشتد نبض القلب حنيناً ويطغي سيل شوقه لهم لعله يروي أرض قسوة ابتعادهم لكن هيهات أن تنبت لقاء أخر
نجبر تلك القلوب على اعتياد فراقهم فإذا بعودتهم تصحي العقول من سبات جنونها لتصد أبواب عودتنا أمامهم فشق جراح ابتعادهم لايمكن أن يرقعه ندمهم!
عزيزتي هذيان حرفك لازال واثق الخُطى على طريق الإبداع الكتابي
ولبث مشاعرك إحساس مختلف
سلم فكرك ونبض قلمك
وفقكِ الله..

alfares
03-04-2017, 05:55 PM
يستحق القراءة من جديد