المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحلقة 4 ( صائم لم يصم )


zaouimokhtar
08-01-2012, 03:50 AM
http://img823.imageshack.us/img823/7591/83394108.gif
http://img254.imageshack.us/img254/8449/qdu24890.jpg
http://www4.0zz0.com/2011/11/17/01/300281860.gif
الحلقة 4
صائم لم يصم
http://www4.0zz0.com/2011/11/17/01/300281860.gif
تفتقت عبقرية بعض "الصائمين " على ابتكار طريقة بل حيلة يحتالون بها على
نفوسهم الضعيفة تقيهم عناء و مشقة الصوم في هذا الشهر الفضيل.
هذه الحيلة التّي لا يمكن أن تنطلي إلا على أصحابها المساكين تلاقي رواجا كبيرا
خاصة لدى الفئة الشبانية و هي تتمثل في تحويل الليل إلى نهار و النهار إلى ليل
و لا غرابة أن تجد من لم يصادف أو يعايش خلال الشهر مرة واحدة يوما من أيامه
المباركة ينامون بعد الإمساك مباشرة ليستيقظوا قبل الإفطار بلحظات !!!
ليبدأ ليلهم عفوا نهارهم المظلم بالمعنيين : لهو و مرح و سمر من لعب الورق و الجلوس
في المقاهي إلى السهرات الماجنة إلى التجمد أمام شاشة التلفزة إلى ...إلى ...

http://img215.imageshack.us/img215/5779/iho13956.jpg
هل لاحظت هذا السلوك المخّل بأفضل الشهور؟
وجه كلمة لمن غفل أو تغافل من هؤلاء عن فرصة التزود
بالحسنات في شهر البركات

نزف المشاعر
08-01-2012, 08:00 AM
http://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-top-left.gifاقتباسhttp://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-top-right.gifhttp://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-by-left.gifhttp://www.eshrag.net/vb/Noor/viw.gif (http://www.eshrag.net/vb/showthread.php?p=825734#post825734) المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zaouimokhtarhttp://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-by-right.gifhttp://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-top-right-10.gifhttp://img823.imageshack.us/img823/7591/83394108.gif

http://img254.imageshack.us/img254/8449/qdu24890.jpg
http://www4.0zz0.com/2011/11/17/01/300281860.gif
الحلقة 4
صائم لم يصم
http://www4.0zz0.com/2011/11/17/01/300281860.gif
تفتقت عبقرية بعض "الصائمين " على ابتكار طريقة بل حيلة يحتالون بها على
نفوسهم الضعيفة تقيهم عناء و مشقة الصوم في هذا الشهر الفضيل.
هذه الحيلة التّي لا يمكن أن تنطلي إلا على أصحابها المساكين تلاقي رواجا كبيرا
خاصة لدى الفئة الشبانية و هي تتمثل في تحويل الليل إلى نهار و النهار إلى ليل
و لا غرابة أن تجد من لم يصادف أو يعايش خلال الشهر مرة واحدة يوما من أيامه
المباركة ينامون بعد الإمساك مباشرة ليستيقظوا قبل الإفطار بلحظات !!!
ليبدأ ليلهم عفوا نهارهم المظلم بالمعنيين : لهو و مرح و سمر من لعب الورق و الجلوس
في المقاهي إلى السهرات الماجنة إلى التجمد أمام شاشة التلفزة إلى ...إلى ...

http://img215.imageshack.us/img215/5779/iho13956.jpg
هل لاحظت هذا السلوك المخّل بأفضل الشهور؟
وجه كلمة لمن غفل أو تغافل من هؤلاء عن فرصة التزود
بالحسنات في شهر البركات

http://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-bot-left.gifhttp://www.eshrag.net/vb/Noor/quot-bot-right.gif


نعم لاحظنا الكثير منهم

وأقول لمن ابتلوا بهذه القنوات أو المجلات أو بتضيع أوقاتهم فيما لا يفيد ولا ينفع لماذا لا نفكر أن نبدل السيئة بالحسنة، لماذا لا نغتسل بماء التوبة النصوح من حمأة الخطايا، لماذا لا نجعل هذا الشهر الكريم بداية لأن نهجر هذه القاذورات سيما ونفوسنا مهيئةٌ للخيرات؟

لعلها أيها الأحبة في الله أن تكون بداية النهاية إن شاء الله لكل شيء يبعد عن الله ويسخطه، ولعلها أن تكون بداية الانطلاقة الحقيقية في المسارعة إلى الخيرات وإرضاء رب الأرض والسماوات.

فالوحَي الوحَي قبل أن لا توبة تُنال، ولا عثرةَ تُقال، ولا يُفدى أحد بمال، فحُثوا حزم جزمكم، وشدوا لبَد عزمكم، وأروا الله خيراً من أنفسكم، فبالجد فاز من فاز، وبالعزم جاز من جاز، واعلموا أن من دام كسله خابَ أمله، وتحقَّق فشله.
يا عبد الله، هذا أوان الجد إن كنت مجداً، هذا زمان التعبّد إن كنت مستعداً، هذا نسيم القبول هبّ، هذا سيل الخير صبّ، هذا الشيطان كبّ، هذا باب الخير مفتوح لمن أحب، هذا زمان الإياب، هذا مغتسلٌ بارد وشراب، رحمة من الكريم الوهاب، فأسرعوا بالمتاب، قبل إغلاق الباب.

فبادر الفرصة، وحاذر الفوتة، ولا تكن ممن أبى، وخرج رمضان ولم ينل فيه الغفران والمنى...
هاهو موسم التوبة والإنابة، فباب التوبة مفتوح، وعطاء ربك ممنوح، فمتى يتوب من أسرف في الخطايا وأكثرَ من المعاصي إن لم يتب في شهر رمضان؟! ومتى يعود إن لم يعد في شهر الرحمة والغفران؟! فبادر بالعودة إلى الله، واطرق بابَه، وأكثر من استغفاره، واغتنم زمنَ الأرباح، فأيام المواسم معدودة، وأوقات الفضائل مشهودة، وفي رمضان كنوز غالية، فلا تضيِّعها باللهو واللعب وما لا فائدة فيه، فإنكم لا تدرون متى ترجعون إلى الله، وهل تدركون رمضان الآخر أو لا تدركونه؟ وإن اللبيب العاقل من نظر في حاله، وفكَّر في عيوبه، وأصلح نفسه قبل أن يفجأه الموت، فينقطع عمله، وينتقل إلى دار البرزخ ثم إلى دار الحساب.

جعل الله صيامنا صياما حقيقيا مقبولاً وجعله إيمانا واحتسابا إيمانا بما عنده، واحتسابا لثوابه، كما أسأله تعالى أن يجعلنا وإياكم وسائر المسلمين ممن صام الشهر، واستكمل الأجر، وفاز بليلة القدر، كما أسأله أن يجعلنا ممن يصومونه ويقومونه إيماناً واحتساباً. اللهم اكتب صيامنا في عداد الصائمين وقيامنا في عداد القائمين.



اخي
zaouimokhtar
جزاك الله خيرا على هذا الطرح القيم

ضجيج الصمت
08-03-2012, 02:22 AM
للأسف أن تنقلب ليالي رمضان الفضيلة إلى ليالي لهو ولعب وتتحول معاشا والنهار سباتا
هؤلاء الاشخاص الذين لايتلذوون بالصيام وبالقيام لاشك انهم محرمون غطى قلوبهم الران ولم يعرفو قدر هذا الشهر حق قدره
بدل أن يحييون سنة المصطفى عليه السلام بالاعتكاف بالمساجد نراهم يعتكفون عند الشاشات وفي الملاعب والطرقات وتقام المنافسات بشتى أنواعها
وهذا لم يحدث إلا بسبب تغافل الأهل وعدم معرفتهم لحق شهر رمضان الفضيل فحولوه لاسواق واجتماعات ومسلسلات مما جعل الاولاد يسيرون على خطاهم وكذلك بسبب القنوات وماتصوره للعقول الجاهله من أن رمضان شهر الابداع والتنافس في المسلسلات وإخراج ابطال جديده ولذا نرى الاستفتاءات بعد رمضان عن أفضل مسلسل وأفضل ممثل وتناسو الاهم وهو من أفضلنا عباده ومن خرج من رمضان مغفوره ذنوبه معتوق من النار وجدد العهد بينه وبين ربه
رمضان إن لم يؤثر بقلب أحدنا وجب عليه المسارعة لعلاج قلبه وتدارك شهره ليلحق بركب الصائمين القائمين
أختم بطرفه منتشره تقول أحدهم نام بعد السحور مباشره وصحى عند اذان المغرب وعندما أفطر قال ذهب الظمىء وأبتلت العروق!!
أي ظمىء وأنت لم تتلذ بتقربك به لخالقك بالنوم .
شكراً جزيلا لك استاذي زاوي.

zaouimokhtar
08-04-2012, 02:50 AM
أختي الكريمة نزف المشاعر

كلماتك نبراس مشع بالوعظ والارشاد
أتمنى أن تستقر في النفوس الغافلة لتغسلها من درن المعاصي والذنوب
وإنها لفرصة حقيقية كما أشرت أختي الكريمة لكل من لايزال يبتغي
مثل هذه السلوكات ليتخلص منها ويرسم لنفسه منهجا جديدا غايته
التقى والصلاح والفوز بما أعده الله للصائمين حق الصيام من نعيم دائم
شكرا لك أختي الكريمة على هذه الإرشادات والنصائح القيمة
التي كلنا بحاجة إليها
جزاك الله خيرا وجعل كلماتك الرشيدة في ميزان حسناتك

zaouimokhtar
08-04-2012, 02:52 AM
اقتباس
رمضان إن لم يؤثر بقلب أحدنا وجب عليه المسارعة لعلاج قلبه وتدارك شهره ليلحق بركب الصائمين القائمين
حقا أختي الفاضلة ضجيج
الهروب إلى الله والإسراع في الالتزام بمنهجه هو السبيل الصحيح الذي ينبغي
أن يتنافس الناس من أجله في تحصيل أفضل المنازل التي أعدها الله لعباده المتقين
(سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض)
هذا هو المبتغى الحقيقي الذي ينبغي علينا الاجتهاد في الوصول إليه وهو ليس بالأمر
اليسير بل يتطلب جهادا قويا للنفس الأمارة بالسوء
شكرا لأختنا ضجيج على هذا المرور الذي أضاف لموضوع الحلقة قيمة وجمالا