المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصه وقصيده واقعيه ارووع من الخيال ( وداع الصباح )


الصمت
08-03-2009, 05:23 AM
ينتابني حزن عميق يهز أرجاء صدري
وصراخ من أعماق قلبي تجترفني نحو ذالك المصير المجهول بدمعات حاره قد لا تقف وأنا أراء كل شي ينتهي أمامي هنا ا ا ا ا ا ا ا ك
سالت عبراتي وهنااااااااك كنت واقف على رصيف زوال الشمس عند ماكنت في وداع الصباح وقفت والرياح تشد صدري والدموع تنهمر وقلبي يكاد ينفجر لا أقوى الفراق ولكن يبقى المصير الحتمي لي.اليك ذالك الصباح السعيد كم كنت سعيدآ معاك وأنا أراء فيك طيور الحب تغرد على الأغصان وتنطلق فاالسماء تحمل على أجنحتها الحب والوفاء وتنزل عند ذالك النهر لتراء الأسماك تتراقص عندما تنفس الصباح.. فيك تفتحت الزهور وصارت الفراشات تتراقص من ورده الا أخرى وتنشر رائحت عبيرها في كل الأرجاء كم كنت عاشقآ ذالك الصباح لإني كنت في لليل دامس كله جراح وهموم وظلام ، أنا الآن وأقف فوق ذالك الرصيف والشمس آنة لزوال أتذكر ذالك الصباح الذي غمرني بحبه وصفائه ونوره وداعآ أيها الصباح كم تمنيت أن أعيش كل عمري معك
ولكن .......؟
أراء من بعيد سواد كئيب يقترب مني وأراء خلفي ذالك الصباح يبتعد عني وكأنه يقول لي وهو يلتقط آخر أنفاسه سأعود أليك في يوم من الأيام وداعآ وداعآ
أيها الصباح لن أستطيع العيش بدونك ولن يرى النور قلبي بعد نورك وداعآ .....
عندها كم صابني حزن طويل
يوم عطاني آخر الصبح أظهره مقتبس
_ _ _
السواد يقترب والليل دامس وأنا واقف لا حيلت لي غير الدموع وصرخات قلبي تكاد تمزق قلبي أجلس وتجلس كل أحلامي وأمنياتي
أتؤكأ على عصاي وأعود إلا ماكنت فيه قبل ذالك الصباح كأني شيخ كبير ينتظر موته ويتمناه ، أيها الصباح لن عدت هذا مكان ذالك الشيخ
الذي ودعك هنا الزمن بعدك حفر له وأدفنه .
سيكون لك ذكرى جميله وسيشتاق لك كلآ من :
قلبي : والمدينه التي ملكتيها
عيوني : ستشتاق دومآ لرؤيتك
قلمي : سيتوقف عن الكتابه وسيجف
حبره على ورق الرحيل .
دفتر أشعاري : سأهجره في دولاب النسيان حتى تعود ملكت أشعاري
غرفتي : ستكون بعد هجيرك ملجأ للهواجيس والهموم وستشتاق لنورك .

والله أنه أحر من دمع اليتيم
دمعة الرجال من فرقا مره
مقتبس لشاعر :محمد بن فطيس
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _



حط نفسك مكــاني


لاوالله ألا طربقتبي على الريق
نشفت بها الارياق وجف الساني

لو أنها جتني على قد ماأطيق
والله لقفيها سهيل اليماني

لكنها جتني تلاحق لواحيق
وتفتر مكرتها بجوف المحاني

مع سرحتي جتني تهايق على الضيق
صكات بقعى ميقن أنها تباني

فصبح يوم الناس تغدي مسابيق
لرزاقها وآنا آتلوى مكاني

ماني موفق ولا حصلي توافيق
فيذا السنين إلي عشرها ثماني

ياصاحبي ياقوها فاالمعاليق
ياقو صرخه ظاهره من كياني

أنهد من عالي ضلوعي طوابيق
طاري وداعك هز جوفي مباني

لن رحت تلقاني بروس الشواهيق
وتسمع من الضلع المقابل غواني

وآتيه فاالوديان وآسج وآويق
وأكتب على صم الحجاره (نساني)

شوف الوداع اشلون فك المغاليق
ياصاحبي خذها ( لساني حصاني)

(ماني بناسيكم وهذي مواثيق
وأن رحت ماقول إلا حبيبي جفاني)

ياصاحبي تسمع لقلبي تشاهيق
أسمع وخذ آخر مقالت لساني

لاتلومني لا شفتني أغيب وآفيق
يانور عيني حط نفسك مكاني

غاادر
08-03-2009, 10:27 AM
مشكور اخوي الصمت
مواضيعك تشدني
وانتظرها دوم
زهره

ضجيج الصمت
08-08-2009, 12:55 AM
رااااااائعة الصمت ..

اختيار مميز دوما..

دمت بود.