المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: ,,,,,,,,,,, قمَـــمٌ وتــــآكـَــلتْ ,,,,,,,,,,, ::


اشراقة عالمي
12-03-2009, 03:51 PM
،،، مدْخل ,,,
كان حقيقةً لمَ أرى
يعْتلي القلْبَ ممّن كأنا
وحتى إلى الآن ...
- لا شيْء -
سوى ارْحل ... }




أطْيافُ الماضي على مرْأى الخيال تنْتظر
عزوفَ الفكْر الواهن ...
لوْحةٌ عًدّت فعادت كالرّميم
وثمّة غباشٌ قدْ سُكب


تنْتظرُ مُطولاً على رصيف الذّاكرة
علّها تجْلبُ نظر الخاطفين
وتنْتظر ..~


جارةً ثوْبها المُمزّق الواهن بوهن الزّمان
مُتثاقلة , مُلَطَخَة إطْلالُها بالأوْساخ والاسْوداد
خُرْقة بالية تنْتظرُ إعادة بنائها
ولكن هيْهات ..~


كلحْظةِ أمل
تلْفظُ أنْفاسها منْ نفاها
بنظْرةٍ خاطفة
فما تجدها إلا دُخانٌ وقدْ [ ت ل ا ش ى ]
فتتوانى عنْها غائبة

لتهْرم وتخْتفي إلى ما وراء النّسْيان
وحينَ يغْشى الرّمادُ البُنْيان
ويؤول العرْضُ للختام
حتى تُراجع خُطاها لتمْسح
ما مرّ عليهِ الغُبار

وتعود إلى منْ قدْ هَرِمَ
و اسْتوى على سُوقه

فتكون محطّة انْتظارٍ طويل
على قارعة الألمْ ...

..


حاولتُ أنْ أُلمْلم بقايا جُثْتها
أجْمعُ ما نُثرَ على شفا الجُرْف
ولكنْ ضعفْتْ فما
اسْتطعْت

..

فبقيت مُترامية , مُتآكلة
قدْ هجرها الذّكران
كأنْ
تسْتوطنها الغرْبان

..



,,, مخْرج ,,,
.. منْ دونكم جسْرٌ مُعلّق ..
لا إلى هُنا ولا إلى هُناك
.. كُنْتَ وأنا ..
وعُدْتَ ولا شيْء أنا
كأنْتَ أنا إلّا أنّني بلا
معْنى ...

alfares
12-05-2009, 06:39 PM
شكرا لكِ اختي المبدعه..دمتي لاشراقك

عسووولة
12-05-2009, 06:54 PM
مشكورة ع هالطرح الرائع